اكمال مراحل بناءالصحن الجنوبي المجاور لمسجد السهلة المعظم (تقرير مصور)

2013-03-30

يعد الصحن الجنوبي المجاور لمسجد السهلة المعظم المتنفس الجديد للزائرين وعوائلهم وهو الآن في مراحله النهائية حيث تقدر المساحة الإجمالية للمشروع حوالي 12000م2 إضافة الى الأرصفة الخارجية التي تقدر بحدود 1500م2  

ولمزيد من التفاصيل حول هذا المشروع الحيوي أجرت مجلة السهلة تحقيق مع المهندس المشرف السيد محمد الحكيم فأجابنا قائلا:

المشروع نفذ من قبل شركتي دار السراء للمقاولات وشركة الغريم للمقاولات والشركتين متخصصتين بالأعمال الإنشائية  ويديرها مهندسين ذو خبرة عالية بالأعمال الهندسية تمويل المشروع من هيئة اعمار النجف من ضمن تخصيصات النجف عاصمة الثقافة الإسلامية تاريخ المباشرة بالمشروع 20/4/2011 الكلفة الاجمالية للمشروع بحدود 8مليار ونصف اما الفترة الزمنية التعاقدية فكانت سنة واحدة وفيما بعد اضيفت اعمال ومتغيرات إضافية وعوائق بالمباشرة فحدث تمديد للمدة الا ان العمل انجز قبل اربعة اشهر من المدة المقررة والان أنجز المشروع كاملا الا ان هناك اعمال تكميلية وقد ارتأت هيئة الاعمار ان يتم اكمالها ومن ثم يتم افتتاح الصحن ابرز المعوقات التي واجهتنا بالتنفيذ هي وجود مقابر وانقاض ومحلات موجوده بالواجهة اساساً هي متجاوزة قمنا بأزالة قسم والان نحن في طور ازالة ما تبقى منها وايضاً كان هناك انبوب ماء صافي يغذي المنطقة داخل ضمن المشروع قمنا بإلغاء الخط القديم وفتح خط جديد خارج حدود الصحن  اما بالنسبة الى مسجد زيد بن صوحان فقد قمنا بتغيير التصميم القديم الى اخر جديد حتى يلائم الطراز الحديث الذي يتميز به هذا الصحن  اما الجهة المصممة هي المكتب الهندسي لجامعة الكوفة متمثل بالمهندس الانشائي الدكتور حيدرالدامرجي والمهندس المعماري الاستاذ شبر منعم بالتنسيق مع هيئة اعمار النجف اما عن بوابات الصحن فقد تم تسمية البوابات بالتنسيق مع دائرة المهندس المقيم المشرفة على المشروع وامانة مسجد السهلة واعتمادا على الايات التي خطت على الكاشي الكربلائي فقد اختيرت الاسماء منها وهي باب الصبر وباب الفتح وباب الفجر وقد اضيفت باب رابعة اثناء زيارة السيد محافظ النجف الاشرف  الاستاذ عدنان الزرفي الى الصحن  لكن لم تسمى وهي باب للحالات الطارئة اما مواد البناء فمنها استعمل من داخل القطر ومنها قمنا باستيراده من الخارج فقد استوردنا المرمر من منشأه الأصلي من اليونان وهو من نوع الثاسيوس الذي يمتاز بالعزل الحراري اما المرمر الداخلي فقد تم استيراده من تركيا اما طابوق التغليف فقد تم استيراده من مدينة اصفهان الايرانية وبكميات كبيرة جداً اما الكوادر التي عملت في هذا المشروع فقد كانت من تركيا وايران وباكستان ومن العراق وبمختلف الاختصاصات وفي الختام نحن نفتخر بهذا المعلم كأشخاص وشركات كونه يقدم خدمات كبيرة لزوار مسجد السهلة المعظم

آخر الاضافات
https://www.facebook.com/ealamsahla
فيسبوك